وردت عن النبي ﷺ .. أدعية صحيحة لكشف الهموم وقضاء الدين وتحصيل الرزق

مقالة ذات صلة

Advertisment

آخر المقالات

ماهو حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن و إعطاء الأجر للقارئ أو الذاكر ؟

في العادة، يتمتع القراء بحق أخذ أجرة على قراءة القرآن، ويتم هذا بشكل شائع في المساجد وخلال المناسبات الدينية مثل حفلات الزفاف أو العزاء،...

هل يجوز الصيام على جنابة في غير شهر رمضان ؟ موقع وذكّر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...

ما حقيقة ثبوت قصة رفع صوت زوجة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...
- Advertisement -

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ.

فالدعاء أحبتي هو عبادة من العبادات التي يحبها الله من عباده المخلصين وهوالتضرّع إلى الله وطلب العون في أمور الدنيا والآخرة صغيرها وكبيرها و للدعاء فضل وشأن عظيم عنده.

و يسعى العديد من المسلمين للبحث في محركات البحث عن الأدعية الصحيحة و الموثوقة التي كان يرددها رسول الله صلى الله عليه و سلم لكشف الهموم وقضاء الدين وتحصيل الرزق و الغنى والذي قد علمها لأصحابه الكرام.

- Advertisement -

و نقدم لكم في هذا المقال جملة من الأدعية الصحيحة لقضاء الدين وتحصيل الرزق مع الأخذ بالأسباب :

فعَنْ أَبي هُريْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ ﷺ يَأْمُرنَا إِذَا أَخَذْنَا مَضْجَعَنَا أَنْ نقول :

 » اللهم رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين وأغننا من الفقر « . ( رواه مسلم )

- Advertisement -

و عن عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ : قال رسول الله ﷺ : ما قال عبد قط إذا أصابه هم وحزن: اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي، إلا أذهب الله همه، وأبدله مكان حزنه فرحاً، قالوا: يا رسول الله ينبغي لنا أن نتعلم هؤلاء الكلمات؟ قال: أجل ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن. ( رواه أحمد بإسناد صحيح )

و قد روى الترمذي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أن مكاتباً جاءه، فقال: إني قد عجزت عن كتابتي فأعني، قال: ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل ثبير ديناً أداه الله عنك؟ قال: قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك. ( رواه الترمذي وأحمد )

و عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله ﷺ كان يدعو بهؤلاء الكلمات: اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو وشماتة الأعداء. ( رواه النسائي)

نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يفرّج عنكم وعنا وأن ييسر أمركم وأمرنا ويرزقكم و يرزقنا رزقا حلالا مباركا فيه. إنه سميع بصير مجيب

والله تعالى أعلم .

- Advertisement -

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا