أحكام تجويد القرآن الكريم : قواعد النون الساكنة والتنوين

مقالة ذات صلة

Advertisment

آخر المقالات

ماهو حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن و إعطاء الأجر للقارئ أو الذاكر ؟

في العادة، يتمتع القراء بحق أخذ أجرة على قراءة القرآن، ويتم هذا بشكل شائع في المساجد وخلال المناسبات الدينية مثل حفلات الزفاف أو العزاء،...

هل يجوز الصيام على جنابة في غير شهر رمضان ؟ موقع وذكّر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...

ما حقيقة ثبوت قصة رفع صوت زوجة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...
- Advertisement -

الفرق بين النّون السّاكنة والتّنوين :

النّون السّاكنة هي الّتي لا حركة لها، وأمّا التّنوين فهو في حقيقته: «نونٌ ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا وتفارقهُ خطًّا», النّون السّاكنة تكون في وسط الكلمة وفي آخرها، والتّنوين لا يكون إلّا في آخرها، وتكون النّون السّاكنة في الاســم والفعــل والحــرف، والتّــنوين لا يكون إلّا في آخر الاسم، و النّــون السّــاكنة تكـون في الوصــــل والوقــــف والتّنوين لا يكون إلّا في الوصل، و النّون السّاكنة تكون في اللّفظ والرّسم، والتّنوين لا يكون إلّا في اللّفظ فقط.

القواعد النطقيّة للنون السّاكنة والتّنوين :
قُــسِّمت قواعد النّون السّاكنة والتّنوين إلى أربعة أقسام: إظهار، وإدغام، وقَلْب، وإخْفاء.

- Advertisement -

القسم الأوّل: قاعدة الإظهار

إظهار النّون السّاكنة أو التّنوين، يكون إذا أتى بعد أحدهما حرف من حروف الحلق السّتّة، وهي: الهمزة، والهاء، والعين، والحاء، والغين والخاء, إظهارا يجعلُها واضحةً في السّمع، كاملة في النّطق, آخذةً حقّها الــمُتمثّل في إعطائها صفتي الجهر والرّخاوة الـجُــزْئـــــيّة.

ومن الأمثلة في القرآن الكريم:
– أنعمت, سلام هي, كفؤًا أحد, تنحتون, من خوف, من غير.

- Advertisement -

القسم الثّاني :الإدغـــام بنوعــيه:

 النّوع الأوّل: الإدغام الكامل: وهو إدخال حرف ساكن في حرف متحرّك ذاتا وصفة بحيث يصيران حرفا واحدا مشدّد.
ويكون ذلك إذا أتى بعد النّون السّاكنة أو التّنوين حرف اللّام أو حرف الرّاء، كما في نحو:  » هُــدًى لِّلْمُتَّقين، مِن لَّدُنْ، مِن رَّبِّـهِم، رؤُوفٌ رَّحِيمٌ « .

 النّوع الثّاني : الإدغام النّاقص: وهو إدخال حرف ساكن في حرف متحرّك ذاتا فقط مع إبراز صفة الغنّة بحيث يصيران حرفا واحدا مشدّد.
ويكون إذا أتى بعد النّون السّاكنة أو التّنوين حرف من حروف أربعة وهي: الياء، والواو، والميم، والنّون، كما في نحو الأمثلة التّالية:  » فمن يعمل – من وليّ – من مّاء- من نّفعهما ».
استثنى من قاعدة الإدغام مع إبراز الغّنّة أربعة ألفاظ من القرآن الكريم، ورد بعد النّون السّاكنة فيها حرف الواو أو الياء، وهذه الألفاظ هي: (قِنْوَان)، (صِنْوَان)، (بُنْيَان)، (الدُّنْيَا).

القسم الثّالث: الـقـلـب مع الإخـفـاء وإبـراز الغُـنّـة

تحويل النّون السّاكنة ميما خالصة مع إخفاء صوتها وإبراز غُنـّـتها، على أن يكون التّلامس بين الشّفتين تلامُسًا خفيفا يَصْحَـبُــه إبراز الغُنّة من الخيشوم.

ويـكــون ذلــك إذا أتـى بـعــد الـنّــون الـسّـاكـنــة أو الـتّــنويـن حرف الباء مثل:
 » مِنم بَعْدِ، أَنــبَآء، بَصِيرُم بِالْعِبادِ « .

القسم الرّابع: الإخفاء مع إبراز الغُنّة

النُّطق بِنُون ساكنة أو تنوين على حالة بين الإظهار والإدغام

ذلك إذا أتى بعد النّون السّاكنة أو التّنوين، حرف من باقي حروف الهجاء بعد طرح الحروف المتقدّمة في القواعد الثّلاثة السّابقة، والباقي من حروف الهجاء خمسة عشر حرفا، وقد جُمعت في أوائل الكلمات التّالية :

(صِـ)ـــفْ (ذَ)ا (ثَــ)ـــنــَـــا (كَـــ)ـــمْ (جَـــ)ـــادَ (شَـــ)ـخْـــصٌ (قَــ)ـــدْ (سَــ)ــــمَـــا
(دُ)مْ (طَـ)ـــــــــيِّـــــــبًـــــــــا (زِ)دْ (فِـ)ـــــــــــــــي (تُـ)ـــــقَـــــــــى (ضَـــ)ـــــعْ (ظَـــ)ــــــــــــــالِــــــمًــــــا

وهذه مجموعة أمثلة تبيّن هذه القاعدة من قواعد النّون السّاكنة والتّنوين في القرآن الكريم:
يُنْصَرُونَ, مُنْذِرِينَ, وَأُنْثَى, مِــنـْــكُــــمْ, يُنْجِيهِ, أَنْشَأَ, يَنْقُصُوكُمْ , وَتَنْسَوْنَ, أَندَادًا, الـمُقَنْطَرَةِ, فَأنْزِلَ, يَنفَعُنا, آمَــــــنـــــــــتُـــــــمْ, مَـــنــْــضُـــــودٍ , يَنظُرُونَ.

- Advertisement -

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا