معاصي القلوب .. أشدّ خطرا وأفتكُ أثرا من معاصي الجوارح

مقالة ذات صلة

Advertisment

آخر المقالات

ماهو حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن و إعطاء الأجر للقارئ أو الذاكر ؟

في العادة، يتمتع القراء بحق أخذ أجرة على قراءة القرآن، ويتم هذا بشكل شائع في المساجد وخلال المناسبات الدينية مثل حفلات الزفاف أو العزاء،...

هل يجوز الصيام على جنابة في غير شهر رمضان ؟ موقع وذكّر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...

ما حقيقة ثبوت قصة رفع صوت زوجة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...
- Advertisement -

قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم : إن في الجسدِ مضغةُ إذا صلحت صلحَ الجسدُ كلُه، وإذا فسدت فسدَ الجسدُ كلُه، ألا وهي القلب.
و قال الله تعالى: {فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور}.

هل تفقدنا القلوب! هل تبصرنا في دوائِها! هل نظرنا إلى عللِها! هل تفقدنا القلوب من أمراضٍ تتسربُ إليها على غفلةٍ منا فتخالطُ مشاعرَنا وتنمو في وجدانِنا.

إن معاصي القلوبِ ينبغي أن نخاف منها أكثر مما نخافُ من معاصي الجوارح فهي أشدُ خطرا وأفتكُ أثرا.

- Advertisement -

هل تفقدنا القلوبَ من خطورة الاستعلاء والكبر ووساوسِ الغرورِ والعُجب! هل تفقدنا القلوبَ من شهوةِ الرياءِ وحبِ الظهورِ؟ هل تفقدنا القلوبَ من آثمِ الحسدِ والبغضاء!

إن المشكلةَ في حياةِ كثيرين أن هذه الخطايا تتسربُ إلى القلوبِ على حينِ غفلةٍ من أصحابِها، فهي خطايا خفيةٍ، وأمراضُ قلبيةٍ تدبُ إلى القلبِ على غفلةٍ منا.

وصفِ النبيِ صلى الله عليه وسلم لأحدِ هذه الأمراض حيث يقول صلى الله عليه وسلم وهو يتحدث عن الرياء:

- Advertisement -

” اتقوا الشرك الخفي؛ فإنَه أخفى من دبيبِ النمل“.إنهَ يتسربُ إلى القلبِ على حينِ غفلةٍ؛ فيجثمُ ويترعرعُ فيه حتى يرويه.
ويقولُ صلى الله عليه وسلم عن الكبر:لا يدخلُ الجنةَ من كان في قلبِه مثقالُ ذرةٍ من كبر

ويقولُ صلى الله عليه وسلم عن الحسد : دبَ إليكم داءُ الأممِ قبلَكم؛ الحسدُ والبغضاء هي الحالقَة، لا أقولُ تحلقُ الشعرَ ولكن تحلقُ الدين.
ولا تزالُ تسمعُ إلى النذرِ في كتابِ الله تعالى، وسنةِ رسولِه (صلى الله عليه وسلم) محذرةً من خطايا القلوب، منذرةً بالوعيدِ عليها.

- Advertisement -

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا