كيف يحسن الرجل في حب زوجته ؟

مقالة ذات صلة

Advertisment

آخر المقالات

ماهو حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن و إعطاء الأجر للقارئ أو الذاكر ؟

في العادة، يتمتع القراء بحق أخذ أجرة على قراءة القرآن، ويتم هذا بشكل شائع في المساجد وخلال المناسبات الدينية مثل حفلات الزفاف أو العزاء،...

هل يجوز الصيام على جنابة في غير شهر رمضان ؟ موقع وذكّر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...

ما حقيقة ثبوت قصة رفع صوت زوجة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...
- Advertisement -

من الإحسان في حب الرجل لزوجته وحبيبته.. عدم تذكيرها بعيوبها في كل وقت وحين.. ومع كل شاردة وواردة.. وفي كل عثرة وغفلة.. حتى يشعرها أن عيوبها طغت على محاسنها.

بالعكس يذكرها من حين لحين بمحاسنها وبحبه لها كما هي. .يتغافل عن بعض العيوب.. ويوجه البعض الآخر.. بسلاسة ولين وحكمة.

كذلك المرأة لو كان معها كذلك تقبل من رجل قلبها كل توجيه ونصيحة.. بل تفرح بحزمه الذي يبدو ظاهره لمن لا يفقه، قسوة وباطنه رحمة وحنانا.. تقبله برحابة صدر وفرح داخلي مخفي.. بل وتعمل فوق هذا على إصلاح نفسها ما استطاعت إليه سبيلا.. وهي مطمئنة أن لها سند تتكئ عليه.. يقبلها كما هي.. بل ويحبها كما هي.. لا يطلب منها تغييرا لطبعها ولا تبديلا.. فقط يوجهها لتعديل بعض ما يمكن تعديله.. وتسكن إذا ما اعتراها ضعفها الفطري أو نزلت دمعتها إذ هو هو.. الذي يحتويها ويلملم شعث مشاعرها المؤلمة.. ربما.. إذ هي ليست فرحة بعيوبها لكنها هي هكذا .. فيطمئن قلبها ويريح بالها بكلمات جمع فيهن كل ما تحتاجه: شعورا بالحب واحتواء بالحب وتذكيرا أنها مازالت لم تبرح قلبه.. وقلبه عامر بحبها.

- Advertisement -

كل هذه الأمور والتفاصيل ليست مهمة.. أحبك وفقط! انتهى الأمر!
فتسكن ويعم الهدوء الجميل روحيهما.. وتتواصل الحياة..
لم يفركها..واستوصى بها خيرا وأكرمها..ورفق بقارورته التي أكرمه الله بها.. إن كره منها خلقا.. رضي منها آخر.

وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، إنه هو ذو الفضل العظيم.. نسأله من واسع فضله.

- Advertisement -

- Advertisement -

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا