خواطر : ليس منا ولا من علمائنا أحد معصوم من الخطأ

مقالة ذات صلة

Advertisment

آخر المقالات

ماهو حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن و إعطاء الأجر للقارئ أو الذاكر ؟

في العادة، يتمتع القراء بحق أخذ أجرة على قراءة القرآن، ويتم هذا بشكل شائع في المساجد وخلال المناسبات الدينية مثل حفلات الزفاف أو العزاء،...

هل يجوز الصيام على جنابة في غير شهر رمضان ؟ موقع وذكّر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...

ما حقيقة ثبوت قصة رفع صوت زوجة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فكما جاء في السيرة عن النبي ﷺ بأنه مَنْ...
- Advertisement -

أن يكون عالما لا يعني أن يكون جديا منضبط الإجابة، لا يخرج عن سياق الجواب، لا حق له في المزح فضلا عن السخرية أو الاستهزاء.
العالم إنسان يفرح ويحزن وله من الكبد في الحياة ما لا تعلمه أنت ولا أنا.. كما هو حال كل الخلق.
يبتسم.. يضحك .. يغضب.. يصرخ.. يتألم.. يصمت أحيانا .. ويتكلم أحيانا.. يصبر ويتحمل .. وأحيانا لا طاقة له بتحمل ثقل الثقلاء أو حماقة الحمقى.
وحينا يتكلم بهدوء وبكل انضباط.. وأحيانا يرغب في مزح أو حتى سخرية.
هو لا يسخر لجهلك .. هو لا يتكبر بذلك والعالم الرباني أبعد ما يكون عن ذلك.
هو تصرف معك على طبيعته.. وكل له طبع خاص به.
لم يتصنع انضباطا ولم يتكلف زهدا وسماحة..
لو تتفكر قليلا.. أتحب من يمثل لك دور الزاهد الورع؟؟
ذاك يتقنه الكثير.. ولكن لو سألت قلبك.. لاختار ذلك العالم الرباني التلقائي .. من يتعامل معك ومع غيرك على طبيعته..
ولتتدبر في قصص السلف وانظر إلى سلوك سلفنا الأكارم، رحمهم الله ورضي عنهم..! لسمعتم عجبا..
ويكفيك بعض حكايات عن الإمام الأعمش!
وبالله عليك.. لا تحكم على العلماء وأخلاقهم من خلال الفايس أو الآسك.. لأنك لن تكون منصفا أبدا!
خالطه.. أو اسمع محاضراته.. اجلس بين يديه (واقعيا أو افتراضيا).. واشرب من معين علمه.. تعلم من أخلاقه الحقيقية .. خذ من أدبه وأدب من سبقه في طلب العلم..!
وإياك أن تتكبر فتسقط في الجب الذي حفرته بيديك له..
تواضع للعلم -لو رمت تعلما حقا-
يرفعك الله به درجات.. في الدنيا والآخرة معا!
فقط أخلص نيتك لله وتواضع وتأدب مع معلمك.. ذلك العالم الإنسان .. وإن جافاك يوما أو غضب أو سخر .. اصبر وواصل ..
ولا تأخذك العزة بأن تتوقف.. فهذا لا يعدو إلا أن يكون وسوسة من الشيطان الرجيم.. أعاذنا الله منه ومن خبثه.. ليعدلك عن أشرف طلب.. وهو طلب العلم..
ولن يخسر معلمك شيئا.. أنت الخسران!
وإني لأعذر من جهة من يتكلم في عالم، وهو يحكم عليه من خلال منشوراته أو إجاباته .. وهو لم يسمع له محاضرة حتى!
اسمع منه العلم مباشرة.. وستجد أنه يربيك.. يعلمك .. ويشربك الآداب شربا..!
فلا تتسرع أبدا لتحكم .. حتى لا تظلم..!
ولا تنسى.. هو واع جدا بما ينشره بما فيه من طريقة إجاباته أو طرحه لموضوع ما، وهو مقتنع بما كتب.. ولا تنس أنه أدرى مني ومنك بماهو جائز من عدم جوازه.. !
وأذكر نفسي وإياكم..
كلنا بشر .. ولسنا ملائكة .. وكل العلماء الأفاضل -حفظهم الله- بلا استثناء كذلك.. وكل البشر معرض للخطإ.. بل إنه خطاء!
« كل ابن آدم خطاء.. وخير الخطائين التوابون »
فليس منا ولا من علمائنا معصوم!

- Advertisement -

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا